تكرار الالتهابات التنفسية عند الاطفال

المركز الإعلامي طب الأطفال التعليقات على تكرار الالتهابات التنفسية عند الاطفال مغلقة

كثر اخيرا عدد اصابات الاطفال اللذين هم اقل من ثلاثة سنوات بالتهابات الجهاز التنفسي وقد تعني التهاب في الحلق و اللوزتين – رشح مستمر- كحة وسعال دائم – تصفير في الجهاز التنفسي و القصبات -تقئ مستمر مع عطاس ….والخ. قسم من هؤلاء الاطفال يدخلون المستشفيات باستمرار لشده حالتهم مصاحبه اياها حرارة عالية وفقدان للسوائل

ويبتبادر للذهن اول وهلة عند هؤلاء الأباء ان اطفالهم يعانون من نقص مناعة شديدة متخوفين من تكرارها وايضا يود معرفة اسبابها واهم من ذلك علاجها وماهو مستقبلهم وهل حالتهم ستتحسن مستقبلا ام لا

لقد شهدت السنوات العشر الماضية إرتفاع جنوني في حالات الإلهاب التنفسي وتحسس القصبات الهوائية  ولا يمكن ان لا تجد الان جهاز بخار في كل بيت لاصابه شخص أو اثنين من الاطفال بالتحسس الذي يعالج بجلسات البخار

 والان ماهي هذه الاسباب التي دفعت لهذا الانسداد :

1/ تلوث الجو – الغبار- تقلبات الطقس – وتلوث الجو البيئي واحد من اهم الاسباب التلوث البيئي ياتي من السيارات و المصانع و مشروعات التنظيف……الخ

2/ التدخين يخفي كثيرا من الاباء هذه الحقيقة ويجد من العذر عدم ذكرها ولايمكن مطلقا ان يستنشق الطفل ايا من هذه  الغازات المنبعثة من السجائر فإنها مميته للمدخن ومسامة للطفل وارجو الابتعاد عنها

3/ التغذية ساءت حالة التغذية عند الاطفال مؤخرا بادخال الوجبات السريعة والتي تحتوي على مواد دهينة عالية ومواد حافظة وملونة مما تسبب اعراض خطيرة عند الطفل وحساسية القصبات والإلتهابات المتكررة في الجهاز التنفسي لهذا السبب بؤجل ادخال الاكل عند الاطفال لعمر ال 6 شهور لان ادخاله مبكرا يحدث حساسية جلدية وصدرية

4/ الالتهابات التي تاتي للاطفال عند طريق الاخرين وهذه تاتي عادة عن طريق التقبيل ولذا ننصح الاهل بعدم تقبيل الطفل من فمه مباشرة وخاصتا اذا كان الشخص مصاب باعراض البرد والرشح

اكثر الإلتهابات تاتي ايضا من اخوة الطفل اللذين ياتون بهذه الفيروسات من المدارس لكثرتها

5/ مما لا شك فيه ان تكرار الاتهابات عادتا ماتحدث عندما يكون الطفل محصورا في الشقة او الااسواق المغلقة عند الاماكن التي يتراوح وباستمرار الرذاذا والجراثيم مما يسهل للطفل ان يصاب بها

الاعراض

رشح مستمر مع صعوبة في التنفس مصاحبة لسعال عادة ليلي او مع اي جهد مثل الركض

قسم من الاطفال يدخلون المستشفى لاخذ مضادات حيوية  متكررة او جلسات بخار او اكسجين و بعض الاطفال ايضا يعانون من صعوبة في التنفس مع شخير واضطراب شديد في النوم مع فقدان شهية وعدم التركيز اثناء الدراسة قسم من الاطفال قد يعانون من صعوية في النطق نتيجة التهاب الاذن المتكررة اكثر الناس يعتقدون ان طفلهم مصاب بنقص في المناعة ولكن الحقيقة ان اكثرية الاطفال تكون مناعتهم طبيعية وان حالتهم مستقرة مستقبلا عادة مع عمر الاربع سنوات

العلاج يشمل لغة التثقيف للاهل عند الامتناع عن التد خين واستعمال الروائح النفاثة مع نطام تغذية جيد

قديحتاج الطفل الى ادوية تتكون من بخاخا ت او بخار كعلاج للحالة المرضية او كأدوية وقائية لمنع تكرار هذه الحالات

علاج هذه الحالات تعتمد على الطبيب وقد تكون لفترة زمنية قصيرة او تكون لاشهر  اذا اعطيت للطفل الادوية الوقائية ايضا يجب على الطفل ان يكتمل تطعيماته الاساسية وايضا اعضاء تطعيم الانفلونزا بداية فصل الشتاء لمنع امراض الفيروسية من اصابة الطفل

المستقبل

اما بالنسبة الى المستقبل فانه يجب ان نطمن الاهل بان اكثر الاحالات هذه تختفي مع الوقت وخاصة بعد عمر اربعة سنوات نرجو من الاهل ان لا يترددو بطرح اسالتهم ومخاوفهم من حالة طفلهم لطبيب الاطفال راجين الشفاء لهم .

 

   د. صفاء العيسى

 استشاري أمراض الأطفال وحديثي الولادة بمستشفى الحمادي بالرياض

  الاستشاري المحاضر بطب الأطفال وحديثي الولادة بجامعة أدنبرة بريطانيا

 استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة

 لمستشفى فكتوريا والمستشفى الملكي بأدنبره

Did you like this? Share it: